أخر تحديث : الخميس 29 أغسطس 2013 - 12:09 صباحًا

السلطانة هيام حامل وخطيبها يهجرها لأنه لا يريد الاطفال

بتاريخ 28 أغسطس, 2013 - بقلم khadija

في لقاء مطول مع الصحافية التركية عائشة أرمان، صرّحت الممثلة التركية مريم أوزرلي الشهيرة بالسلطانة هويام، بأنها حامل في شهرها الرابع من حبيبها السابق رجل الأعمال جان أتيش. وخلال اللقاء الذي انتقلت من أجله الصحافية أرمان من تركيا الى ألمانيا حيث تقيم مريم مع والديها، أعلنت بطلة مسلسل حريم السلطان، بأن حبيبها هجرها لأنه لا يريد الطفل.وقد كشفت هويام خلال هذا الحوار المطول الذي سيتم نشره قريبا في الصحف التركية الكثير من الحقائق عن مسلسل “حريم السلطان” وعن حياتها الشخصية ومرضها بمتلازمة الإرهاق. يذكر أن مريم كانت قد تركت مسلسل حريم السلطان في الحلقات النهائية من الجزء الثالث، وسافرت الى ألمانيا للراحة والعلاج من متلازمة الإرهاق النفسي والجسدي. وقد اسند دور البطولة الى الممثلة “وحيدة غوردوم” الشهيرة بـ”زهرة” في مسلسل “فريحة”. إلا أن عودتها شكلت مفاجأة كبيرة لمحبيها خصوصا بعد إطلالتها بـ “لوك” جديد ومختلف عما ألفه الجمهور. إذ قصّت شعرها وغيّرت لونه الى البني الداكن.والجدير بالذكر أن هويام أتقنت دورها في المسلسل إذ تعلق بها الجمهور وأحبها حتى اختيرت كأجمل امرأة في العالم، ونالت العديد من الجوائز العالمية. وبعيد تركها المسلسل وسفرها الى ألمانيا، وجهت مريم الى محبيها رسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، قالت فيها: “أولاً لدينا فريق أود أن اشكره جزيل الشكر وهو فريق الشركة المنتجة للمسلسل فهم مذهلون, و أيضاً الأصدقاء الحقيقيون الذين دعموني في هذه الحياة دائماً في المانيا وهم عائلتي وحبي جان اتيش فهم يجلبون لي راحة البال وهذه أفضل هدية لي وتجعلني أشعر بأفضل حال لقد تحسنت ولكن مازلت أعاني القليل احتاج إلى حبكم لي وانا ممتنة لهذا المسلسل فبارك الله بكم جميعاً – أحبكم كثيراً”. مريم اوزرلي.” وقد كان خطيب النجمة قد صرح في لقاء صحافي سابق، بأن مريم سافرت الى ألمانيا للعلاج إثر انهيار نفسي. مؤكدا بأن مريم تفضل الآن حديقة من الورود على مليون دولار. وذلك ردا على اشاعات كانت قد تحدثت عن أن هويام تركت المسلسل لأسباب مادية

السلطانة هيام حامل وخطيبها يهجرها لأنه لا يريد الاطفال

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان جريدة المرأة المغربية الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة المرأة المغربية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة المرأة المغربية الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة المرأة المغربية الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.